الشروق اليومي:قال‮ ‬إن‮ ‬النظام‮ ‬لم‮ ‬يعد‮ ‬يأخذ‮ ‬من‮ ‬الثورة‮ ‬إلا‮ ‬الشرعية‮ ‬للبقاء‮ ‬في‮ ‬الحكم مناصرة‮: ‬لا‮ ‬نعارض‮ ‬ترشح‮ ‬بوتفليقة‮ ‬باسم‮ ‬الأفلان

الشروووق

أكد‮ ‬عبد‮ ‬المجيد‮ ‬مناصرة،‮ ‬بأن‮ ‬جبهة‮ ‬التغيير‮ ‬لا‮ ‬تعارض‮ ‬ترشح‮ ‬عبد‮ ‬العزيز‮ ‬بوتفليقة،‮ ‬باسم‮ ‬حزب‮ ‬جبهة‮ ‬التحرير‮ ‬الوطني‮ ‬لعهدة‮ ‬رئاسية‮ ‬رابعة،‮ ‬ورافع‮ ‬لصالح‮ ‬توفير‮ ‬ضمانات‮ ‬لنزاهة‮ ‬الرئاسيات‮ ‬المقبلة‮.‬

وذكر مناصرة أمس، في كلمته بـ”منتدى التغيير” المنظم تحت عنوان: “حول الثورة التحريرية والتوافق الوطني” بمقر جبهة التغيير في العاصمة، بأن الدستور الحالي لا يمنع الرئيس بوتفليقة، من الترشح لعهدة رابعة باعتبار أن العهدات مفتوحة.

وقال رئيس جبهة التغيير، أنه سيتم الفصل النهائي في مشاركة الجبهة من عدمها في الرئاسيات القادمة مع نهاية السنة الجارية، مضيفا أن هدف حزبه هو إجماع أكبر عدد من القوى السياسية بالجزائر حول برنامج موحد، ومن ثمة الاتفاق على مرشح توافقي سيكشف عنه مع نهاية السنة الجارية،‮ ‬مستطردا‮: “‬المهم‮ ‬ليس‮ ‬الشخص‮ ‬الذي‮ ‬سيتم‮ ‬ترشيحه‮ ‬بل‮ ‬الاتفاق‮ ‬على‮ ‬البرنامج‮ ‬السياسي‮ ‬الاقتصادي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬الذي‮ ‬من‮ ‬شأنه‮ ‬أن‮ ‬يخرج‮ ‬البلاد‮ ‬من‮ ‬الأزمة‮ ‬التي‮ ‬تتخبّط‮ ‬فيها‮”. ‬

ودعا المتحدث إلى “تحرير الدولة من احتكار السلطة والإقصاء والتهميش، وإبعاد الإدارة عن الانتخابات، وهو ما يكفل ضمان نزاهتها”.

وفي حديثه عن ثورة أول نوفمبر، عزا مناصرة، نجاح هذه الأخيرة وتحقيقها لهدف الاستقلال كونها كانت شعبية ولم تكن لصالح حزب معين، أو فئة خاصة أو شخص بذاته، بل جاءت نتيجة توافق وطني بين عامة الشعب الجزائري، وبين مختلف التيارات السياسية، مشيرا إلى أن النظام “لم يعد يأخذ من الثورة إلا شيئا واحدا وهو الشرعية من خلال شرعيته وشرعية رجاله للبقاء والاستمرار في الحكم” ــ يضيف مناصرة ــ.

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

التعليقات غير مسموحة

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات