وقت الجزائر:قال إن الشرعية الثورية هي للشعب والتاريخ مناصرة يدعو إلى مرشح توافقي لرئاسة الجمهورية وبعهدة واحدة

images

ع.أمين

دعا رئيس جبهة التغيير، عبد المجيد مناصرة، إلى ضرورة اقتراح مرشح توافقي لرئاسة الجمهورية بشرط أن يتولى عهدة واحدة ، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية المقبلة فرصة لغلق المرحلة الانتقالية وفتح مرحلة الاستقرار في النظام الديمقراطي.
وطالب مناصرة، أمس، خلال الندوة الأولى لمنتدى التغيير بعنوان الثورة التحريرية والتوافق الوطني ، القوى السياسية اليوم إلى أخذ العبرة من الثورة التحريرية التي نجحت بفضل اعتمادها على التوافق الوطني والشعبي، مضيفا أن التوافق بين كل من قادوا الثورة التحريرية التي اندلعت في 1 نوفمبر 1954 أسقط معنى الزعامة، لأنها لو كانت مرتبطة بشخص معين لانتهت بمجرد موت أو سجن ذلك الشخص .
وقال أيضا إن الثورة التحريرية تسامت عن جميع الاختلافات والانقسامات والأحزاب وهو ما جعلها تجد تجاوبا عاما لدى فئات الشعب الذي احتضنها بمجرد اندلاعها ، معتبرا أن الشرعية الثورية ليست شرعية أشخاص ومجموعات بل شرعية شعب وتاريخ .
وانطلاقا من ذلك، شدد السيد مناصرة على أن التغيير اليوم لن يكون موفقا إلا إذا كان توافقيا ومحققا للمصلحة الوطنية ، مشيرا إلى أن الجزائر لا تزال في المرحلة الانتقالية التي تسبق المرور إلى الديمقراطية ولا تزال مسافة كبيرة تفصل بين الدولة والديمقراطية .
من جهته، تطرق الأمين الوطني للتربية والتكوين بالحزب، مخلوف بن اعمر، إلى تلازم البعدين الوطني والديني في ثورة أول نوفمبر مشيرا إلى جبهة التحرير الوطني التي امتزجت فيها كل التيارات وأصبحت عنوانا يجمع كل الجزائريين وأضاف أن بيان أول نوفمبر 1954 دليل قاطع على أن التوافق كان يسود جميع التيارات التي تبنت الثورة رغم النبرة الثورية التي استخدمها .

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

التعليقات غير مسموحة

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات