مناصرة من بومرداس: لا يزال في حكومتنا من يحن للجزائر فرنسية

SAM_2077

SAM_2077 أكد عبد المجيد مناصرة رئيس جبهة التغيير أنه لا يزال في حكومتنا ـ مع الأسف ـ من يحن لمقولة ديغول الشهيرة (الجزائر جزائرية مشيرا الى كثرة الزيارات المتبادلة بين الجزائر وفرنسا دون مصالح واضحة للجزائر.ومعقبا بما ردده الجزائريون غداة المظاهرات الشهيرة التي عرفتها الجزائر ديسمبر 1960 بأن (الجزائر مسلمة) وتبقى كذلك (مسلمة) بعربها وأمازيغها مضيفا بأن للجزائر دين ولغة وهوية وحضارة وليست لقيطة. وبالرجوع إلى موضوع التجمع الشعبي فقد سجل رئيس الجبهة المناسبات الكثيرة المزدحمة مع نهاية هذا الأسبوع: ذكرى الانتفاضة الفلسطينية المباركة، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مظاهرات 11 ديسمبر 1960، واليوم العالمي لمكافحة الفساد … وهي مناسبات تحيى لإعلان المواقف وأخذ الدروس ومحاولات بناء الوعي، خصوصا وانه في دراسة لمجلة foriegn policy الامريكية الشهيرة قال احد المحللين (الاسرائليين) أن الربيع العربي تحول الى ربيع (إسرائيلي) وان إسرائيل أصبحت تنعم بالأمن والأمان أكثر مما مضى، والقضية المركزية لم تعرف حجم من المؤامرات أكثر مما تشهده الآن، في ظل غفلة مستمرة وانهيار مبرمج للمسجد الأقصى في سنة معينة. وأرجع مناصرة تأخر الانتفاضة الثالثة الفلسطينية إلى انشغال الشعوب العربية بأوضاعها الداخلية في ظل الخطر المحدق بالقدس حيث التهويد المستمر والحصار المتزايد على غزة وأصبح الحصار مع الأسف من الشقيق قبل العدو داعيا الحكومة الجزائرية إلى إغاثة شعب غزة خاصة وأننا دولة بترولية. وعن موضوع الفساد الذي أصبح يزكم الأنوف كما أكد مناصرة فإن أخطر شيء فيه هو عدم اعتراف الدولة به بل وأصبح يملك حصانة وحماية وبالتالي فهو يزيد ولا ينقص ويتغول يوما بعد يوم يكفي فقط الإشارة إلى حجم التهرب الضريبي المسجل سنة 2011 والذي بلغ أكثر من مائة مليار دولار والتي إن حصلت فقط تقضي على أزمة السكن والبطالة .. وأما حقوق الإنسان فلا تزال مهضومة في الجزائر .. والحل يكمن في التغيير وأولى خطواته أن تعترف السلطة بحقيقة الأزمة فحينما يصل شاب في مقتبل العمر لا يجد وسيلة يعبر بها عن رأيه بأن يحرق نفسه فتلك الكارثة مضيفا ومتهكما كم من شاب ينتحر حتى تعي السلطة حقيقة الأزمة وتهاوي خطاب الانجازات أمام محاولات الانتحار والحرقة … فالأزمة شديدة والتغيير ضرورة ملحة لا يقبل التأجيل لان الفساد قاتل كما قتل الشاب الذي احرق نفسه بخنشلة الأسبوع الماضي. مختتما مداخلته بشروط وقواعد مكافحة الاستبداد التي ذكرها الكواكبي مطلع القرن الماضي حيث حدد ثلاثة قواعد وهي: الإرادة والمنهج والبديل. وعن موضوع الرئاسيات المقبلة كرر مناصرة نظرة الجبهة لهذا الموضوع والذي تمنى أن يكون بوابة للتغيير وليس حلقة أخرى من حلقات الازمة خصوصا وأن السلطة تهوى لعب الغمايضة في إشارة إلى الغموض الذي يكتنف الساحة وهو ليس في مصلحة الجزائر وهو بمثابة اللعب بالنار الذي قد يحرق صاحبه أولا . و بمناسبة وفاة الزعيم العالمي نيلسون مانديلا تعجب مناصرة من ارسال الزعماء العرب كما هائلا من التعازي ولكن احد منهم لم يقتدي به. كلمة فلسطين كانت حاضرة في التجمع مع الكاتب الفلسطيني صالح عوض والذي استهل مداخلته بملاطفة الجمهور من خلال قوله بأنه تعلم حب فلسطين من الجزائريين وأرجع ذلك إلى زيارته مطلع الثمانينات لبيت الشيخ محفوظ نحناح رحمه الله بالبليدة مؤكدا بأن الانتفاضة الفلسطينية انما جاءت اقتداء بالمظاهرات الجزائرية مثمنا جبهة التغيير على الهمة العالية في استحضار قضايا الأمة داعيا إلى تدبر الواقع العربي والإسلامي لأنه للأسف الغرب يتعامل مع الأمة وهي مفرقة دولة دولة بل وحتى جماعة جماعة والمثال واضح في سوريا ومصر حيث الأثر السلبي المباشر يعود بالأساس للقضية الفلسطينية. رئيس المكتب الولائي لجبهة التغيير ببومرداس الدكتور جمال مقراني وفي كلمة ترحيبية أكد على أن الفضل يعود بعد الله عزوجل إلى الشيخ نحناح رحمه الله الذي علمنا حب فلسطين والارتباط بتاريخنا المجيد مذكرا بمقولة بومدين الشهيرة حول فلسطين (إذا راحت القبة ما بقلنا عار). يذكر أن التجمع أقيم بقاعة المحاضرات بفندق الصومام ببومرداس صبيحة الجمعة 13 ديسمبر 2013 الموافق لـ 09 صفر 1435 وتخلل التجمع وصلات انشادية من أداء فرقة النور للبليدة وكذا كلمات وشعر عن المناسبة.

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “مناصرة من بومرداس: لا يزال في حكومتنا من يحن للجزائر فرنسية”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات