الحرية:جبهة التغيير تدعو إلى بناء توافق ديمقراطي

الحرية

جددت مطلبها بتأجيل تعديل الدستور إلى ما بعد الرئاسيات

طالبت جبهة التغيير، مجدّدا، بتأجيل تعديل الدستور إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، في انتظار استدعاء الهيئة الانتخابية من طرف رئيس الجمهورية.
وفي بيان، دعت جبهة التغيير إلى توفير الضمانات اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة من أجل أن تكون الرئاسيات القادمة فرصة حقيقية لبناء نظام ديمقراطي تعددي يستند إلى الشرعية الشعبية الدستورية.
كما وجهت التشكيلة السياسية التي يتزعمها الوزير السابق عبد المجيد مناصرة، من خلال بيان تلقت “الحرية” نسخة منه، دعوة إلى التيارات السياسية من أجل صناعة توافق ديمقراطي يقدم مرشحا توافقيا ينال ثقة الشعب ويحقق التحول الديمقراطي المنتظر منذ ربع قرن.
وبخصوص الأحداث الأخيرة الجارية بولاية غرداية ، ناشدت جبهة التغيير الإخوة الفرقاء “نبذ العنف والتأسي بخصال الرسول (ص) بمناسبة مولده وجعل هذه الأخيرة فرصة لتحقيق الصلح والابتعاد عن كل ما يشعل الفتنة ويغذيها”.
في سياق ذي صلة، طالبت الجبهة في بيانها الحكومة التدخل لحفظ القدرة الشرائية للمواطن أمام الغلاء الذي تشهده بعض المواد الغذائية الأساسية وبعدم الاكتفاء بالتفرج على معاناة الشعب بحجة حرية السوق.
وفيما يخص الاضطرابات التي تلوح في أفق بعض القطاعات، على غرار التربية والصحة، دعت جبهة مناصرة إلى “اعتماد الحوار من أجل تلبية المطالب المشروعة والحفاظ على الخدمة العمومية وعدم الإضرار بمصالح التلاميذ”.
أمال بابا

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “الحرية:جبهة التغيير تدعو إلى بناء توافق ديمقراطي”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات