بيان حول الرئاسيات

images (1)

الجزائر في:20 جمادى الثانية1435هـ الموافق لـ 20 أفريل 2014

بيان حول الرئاسيات

اجتمع المكتب الوطني لدراسة و تقييم ظروف تنظيم الانتخابات الرئاسية و نتائجها الأولية التي أعلن عنها وزير الداخلية و بعد استحضار الإطار القانوني المنظم للانتخابات والإحاطة بجميع ملابساتها و تعميق التحليل في معطياتها خلص المكتب إلى القراءة التالية :

1. لم تكن هذه الانتخابات فرصة للتغيير لأنه كان مؤجلا بأمر من السلطة إلى وقت آخر، كما أنها لم تكن وسيلة لحل الأزمة بل عمقتها و عقدتها أكثر.
2. السلطة هي أكثر من غيرها من يدرك حقيقة الأرقام الانتخابية المشاركة و المقاطعة و المعبر عنها و الأوراق البيضاء ، فعليها أن لا تغالط نفسها و تستمر في وضع رأسها في الرمال .
3. التخويف والتخوين و التهديد و الشتم و الترهيب …كلها وسائل استخدمت في هذه الانتخابات بطرق غير أخلاقية و لم تحترم عقول الجزائريين و لا مشاعرهم.
4. إذا كان التزوير سهلا فإن تسيير المرحلة الحالية سيكون صعبا و لن تقبل المرحلة كما لن يقبل الشعب بمزيد من الاستبداد و الفساد و الظلم و العجز الحكومي و الإخفاق التنموي.
5. اعتبار المرحلة الحالية مرحلة انتقالية بامتياز تتطلب الالتفاف حول مبادرة للتوافق الديمقراطي تجمع الجميع دون إقصاء في حوار وطني و حول أجندة تعالج الأزمة و تمتن أركان الوحدة الوطنية و تفتح آفاق ديمقراطية للبلاد.
6. على السلطة أن تتجاوب مع مقترحات المعارضة لتحقيق انتقال هادئ إلى نظام ديمقراطي حر عبر دستور توافقي و إصلاح النظام الانتخابي و توسيع مجال الحريات و الوصول إلى بناء مؤسسات تمثيلية بإرادة الشعب و في مصلحته.
7. على كل الأطراف السياسية و الاجتماعية و الشخصيات الوطنية أن لا تترك الساحة و تنسحب بل عليها تحمل مسؤوليتها الوطنية في هذا الظرف التاريخي الحساس .
بيان الانتخابات

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “بيان حول الرئاسيات”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات