تصريح صحفي

Capture

الجزائر في : 04 محرم 1436 هـ الموافق لـ 28 أكتوبر 2014

تصريح صحفي

استقبل رئيس جبهة التغيير بمقر الحزب قيادة جبهة القوى الاشتراكية في إطار مبادرة الإجماع الوطني.
الاجتماع دام ساعتين و سادته روح المسؤولية تجاه الوطن والحرص على الوصول الى توافق دون وصاية و لا فرض شروط مسبقة من أحد. لقد كان اللقاء في حقيقته بين مبادرتين و ليس بين وفدين فقط .
فلقد عرض وفد الأفافاس مبادرته التي أكد فيها أنه يقوم بدور المسهّل لا أكثر و لا أقل من اجل تنظيم ندوة وطنية تجمع جميع الأطراف بما فيها السلطة الحاكمة للحوار و التوافق لإخراج البلاد من الأزمة و الانسداد.
كما أكدت قيادة الأفافاس على ان زمن عقد الندوة و جدول اعمالها و الأطراف المشاركة فيها كل ذلك سيتفق عليه لاحقا و جماعيا .
من جهتها قيادة جبهة التغيير شكرت الأفافاس على المبادرة و شجعتهم على الاستمرار فيها مهما كانت الصعوبات التي تأتي من هنا أو هناك و أكدت كذلك أن جبهة التغيير توافق على المسعى و تحرص على إنجاحه.
لقد تبين من الحوار الذي دار بين الوفدين أن التقارب بين المبادرتين كبير فقد طرحت جبهة التغيير في مبادرتها التي أسمتها ( الدعوة الى التوافق الديمقراطي ) حرصها على عقد ندوة وطنية جامعة دون إقصاء معتمدة على الحوار الحقيقي و الجاد حول مختلف جوانب الأزمة الجزائرية من أجل إيجاد أرضية مشتركة بغية إستكمال التحول الديمقراطي و إنجاحه .
و ألحت قيادة جبهة التغيير على ضرورة مشاركة السلطة ( و الجيش جزء منها ) في هذا المسعى ليجد طريقه الى التنفيذ و التطبيق . و هي في الحقيقة فرصة أمام السلطة لإنجاز التغيير السياسي و التحول الديمقراطي بمشاركة الجميع و حتى يتم غلق كل الأبواب أمام كل البدائل الأخرى التي قد تفرض علينا و بغير إرادة الجزائريين السلمية و في غير مصلحتهم الوطنية.
و طرحت جبهة التغيير تفاصيل رؤيتها المتمثلة في أن تكون مخرجات الندوة الوطنية الجامعة هي الاتفاق على :
– دستور توافقي يعتمده الشعب الجزائري.
– حكومة وفاق وطني تسير مرحلة انتقالية و تحضر للانتخابات و تكون تحت إشراف رئيس الجمهورية .
– تشريعيات و محليات مسبقة انسجاما مع الدستور الجديد.
– إصلاحات سياسية و إقتصادية و قانونية لبناء دولة الحريات و القانون .
– ترقية المصالحة الوطنية.
و في الأخير إتفق الوفدان على ضرورة مواصلة اللقاءات قريبا من أجل التحضير الجماعي للندوة الوطنية.

لقد حضر اللقاء عن قيادة جبهة القوى الإشتراكية كل من:
• السيد محمد نبو: السكرتير الأول لجبهة القوى الإشتراكية.
• السيد علي العسكري عضو الهيئة الرئاسية
• السيد يوسف اوشيش أمين وطني
• السيد جمال بهلولي أمين وطني

و حضر الى جانب رئيس جبهة التغيير الأستاذ عبد المجيد مناصرة كل من :
• الدكتور خير الدين دحمان: نائب رئيس
• الدكتور عبد الرزاق عاشوري: نائب رئيس الجبهة
• الأستاذ مبروك رايس:عضو مكتب وطني
• الأستاذ مراد قرابة:عضو مكتب وطني

الأمين الوطني للإعلام والإتصال
ادريس ربوح

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “تصريح صحفي”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات