الطبعة الثالثة عشر منتدى التغيير: التقسيم الإداري بين مطالب المواطنين وارادة السلطة

IMG_0781

الدكتور السعيد لوصيف: التقسيم الإداري يقابله اللامركزية الإداري وهو بمعنى تفتيت السلطات بين الادارات
اللامركزية الإقليمية
الجماعات الإقليمية هي البلدية والولاية وهي المتعارف عليها قانونا ودستورا وماهو مقترح الآن الولايات المنتدبة
هذا التقسيم سيكون مرحلي : حوالي 11 في البداية من الجنوب عام 2015 والهضاب في عام 2016 والبقية في 2017 وبعد 2017 ستنتقل الى ولايات كاملة
الاسئلة المطروحة لماذا الآن يطرح هذا الامر وماهو السبب في المرحلية
الجواب هو امتصاص الغضب بعد انخفاض اسعار البترول وكذا ازمة الجنوب لامتصاص الغضب من البطالة
الوزير الاول صرح ان صلاحياتها اكبر من المقاطعات المنتدبة
وماهي دستورية هذا النظام الإقليمي الجديد
ستعلب هذه المقاطعات على معيار السيادة
119 مكرر تعطي المبادرة في التقسيم الجديد يعطى لمجلس الامة والبرلمان
بشير فريك
بعد تقديم تاريخي للتقسيم الادراي
بريطانيا هي السباقة للتقسيم الاداري
في الفترة الاستعمارية كان الهدف من التقسيم هو تمكين المعمرين من العديد الامتيازات وورثت الجزائر اكثر من 1400 بلدية وقامت بتقليصها الى 670 بلدية وقامت بتشكيل المندوبيات الخاصة.
مع قدوم بوتفليقة وجدت بدعة الولاية المنتدبة الان في العاصمة توجد المقاطعة الادارية يرأسها الوالي المنتدب وهي خلق وصاية على ممثلي الشعب،
اول من دعى للتقسيم الاداري هو حمروش
الأسس التي لابد من توافرها لأحداث التقسيم الإداري:
التقسيم لابد ان يراعي على اساس جغرافي او على اساس الكثافة السكانية
ونحن لدينا وضع خاص ويكون تقسيم على اساس جيوسياسي
قال الاستاذ بشير فريك انه من دعاة جهونة التقسيم
التقسيم باتجاه البلديات ووضع شروط مدققة للولايات
لابد من تنظيم البلديات
لابد من اعتماد نظام القرى
وهو من دعاة خلق وزارة للجماعات المحلية
الأستاذ عبد المجيد مناصرة
اردت ان اقدم نظرة جبهة التغيير لهذا الموضوع لانه موضوع شعبي بدرجة كبيرة
ماحدث من احتجاج في عين صالح وماسبقه من احتجاجات في الجنوب جعلت الموضوع يطرح بسخونة بعد اجتماع رئيس الجمهورية مع عدد من الوزارات واستحداث ولايات منتدبة مع احتمال ترقيتها الى ولايات في 2017

لم تشهد الجزائر تقسيما اداريا من 1984 الى الان مع تضاعف عدد السكان وتعديلات دستورية وحدثت اخطاء في تقسيم 1984
وفي البرنامج الانتخابي للشيخ محفوظ نحناح في 1995 اقترح تقسيم جديد للولايات والبلديات
ومع مجيء الرئيس بوتفليقة جاءت وعود رسمية للاعداد تقسيم جديد للولايات
هذه المرة جاءت التقسيم الاداري ردا على احتجاجات ضد الغاز الصخري وكان الطبيب يقدم دواء غير مناسب للمريض
الجزائر في حاجة الى تقسيم جديد: استجابة للتطورات والحاجات
يجب ان تخضع لعدة معايير تنموية و امنية
عندما نعمل على تنمية الحدود فنحن نعمل على تأمين هذه الحدود وتعمل على توازن السكان بين المناطق
المعيار السياسي: الشعور بالانتماء لهذه الولايات خصوصا في المدن الداخلية
رأينا في التقسيم في جبهة التغيير انه هذه الولايات المنتدبة غير دستوري واستحداث الدوائر غير دستوري
لما تتقوى المجالس المنتخبة وتعمم التقسيم وتجعل الحراك التنموي
نحن مع الغاء الولايات المنتدبة والغاء الدوائر لانها وسيط غير ديموقراطي لانه الوالي يفووض للدائر جزء من صلاحياته ليمارسها على المجالس المنتخبة
مع استحداث ولايات جديدة
وكذلك انشاء برلمانات في الولايات وليس مجالس شعبية مثلما هو موجود الان
نحن مع الغاء الدوائر وانشاء ولايات جديدة وبالنسبة للمداخل نقترح ان الدولة تجعل على توازن المداخيل

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “الطبعة الثالثة عشر منتدى التغيير: التقسيم الإداري بين مطالب المواطنين وارادة السلطة”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات