مناصرة: الجزائر تتهددها 05 مخاطر كبرى

1506481_407285952769045_5032605327588848731_n (1)

لدى افتتاحه لأشغال الدورة العالية لمجلس الشورى الوطني
رئيس مجلس الشورى الوطني بشير طويل لدى افتتاحه الدورة العادية للمجلس أكد ان هذه الدورة عادية ولكن تنعقد في ظروف استثنائية خصوصا بعد سقوط عدة اقنعة كاشفة الظروف الاقليمية والدولية ومايدور في العالم من احداث مؤثرة على عالمنا العربي والاسلامي مذكرا باننا نحتاج الى تشريح واقعي والبحث عن ادوات عمل لتفادي وقوع الكارثة في البلاد لا قدر الله أمام الاحتجاجات المستمرة المشروعة ان على المستوى الشعبي (عين صالح …) أو على المستوى القطاعي (اضراب نقابة التربية ..) أو على المستوى الاقتصادي (انذار سقوط اسعار البترول ..) متسائلا:” هل تؤدي هذه الاوضاع إلى ثورة؟ أو تدخل احنبي ؟”الشيئ الذي تشجبه جبهة التغيير خاصة ونحن نحتفل بالوطني للشهيد.
متسائلا في ذات السياق هل تدفعنا الظروف الى التوافق والاجتماع الى كلمة سواء؟ هل ننتظر مهلا اخرى وفرصا اضافية أما آن الاون لان تعطى الفرصة للشباب والجيل الجديد لتجاوز هذه المحن والظروف كلها مؤكدا بأن هذا ما نطلبه من النظام ونحرص عليه فعليه أن يفرج عن مبادرته الحقيقية بعد فشل المبادرات الأخرى نريد منه أفعالا لا أقوالا تكلم عن انجازات كثيرة ولكنها لا تغطي الحجم الكبير للفساد محذرا من الفوضى ومحاولات الخوصصة التي لا تخدم إلا فردا أو شخصا واحدا لا غير .
رئيس جبهة التغيير الأستاذ عبد المجيد مناصرة من جهته هنأ الجميع باليوم الوطني للشهيد وهو اليوم الذي يدفعنا ّإلى الفخر والإعتزاز كما هنأ الجميع بالذكرى الثالثة لتأسيس جبهة التغيير المتزامن مع اليوم الوطني للشهيد وفيه دلالة على أننا أوفياء للخط الذي رسمه الشهيد تحت شعار الجزائر من التحرير الى التغيير
أكد بان منطقتنا تشهد صراعا محتدما بين الثورات والثورات المضادة بين الاستبداد والديموقراطية بين الهيمنة والتغيير بين الفساد وبين الإصلاح التخلف والتنمية الثورة والثورة المضادة … صراعا متعدد يلف هذه المنطقة والجزائر معنية بهذا الصراع فضلا عن المخاطر التي تهددها ولذلك وجب الاعتماد على الرؤية الواقعية والبحث عن الوسائل لتفادي هذه المخاطر والبحث عن المواقع الآمنة والاوضاع المستقرة
ويمكن تحديد هذه المخاطر في خمسة أوجه:
1. الإرهاب المعولم العابر للحدود الذي استشرى في المنطقة : من حقنا أن نتساءل في هذا المجال من أين جاء هذا الإرهاب؟ فلا يمكن ربطه أبدا بالاسلام بقدر ماهو ثمرة غرسكم ونتيجة صراعاتكم(الكلام موجه للغرب) وهو نتيجة للإحتلال و الإستبداد والفساد والتخلف مؤكدا بأن الإرهاب يحتاج إلى معالجة أكثر من محاربة أو مقاومة مشيرا إلى كلمة أوباما بالأمس (الديموقراطية هي أحد الطرق الأساسيى لمكافحة الإرهاب) و هذا صحيح و لكن للأسف أمريكا تعترف بأنظمة إنقلابية و تدعم انظمة استبدادية ولا تعترف أحيانا بانتخابات تعبر عن اختيار الشعب مثلما حدث في فلسطين رغم انها كانت نزيهة وشفافة ومراقبة عن طريق جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق.
2. الفوضى الخلاقة : منظمة ولها اتجاهات معينة، فوضى تفكيك، والبعض يريد ان يستثمر في وضعنا ونقائصنا لتعم هذه الفوضى.
3. الفساد المنظم: فساد منظم و محمي وأحيانا مقنن تزداد خطورته لأنه ياتي على الأخضر واليابس يأكل مجهود التنمية ويعبث بأموال الشعب خاصة وان الدولة عاجزة عن مواجهة هذا الفساد وتكاد تستلم له كاستسلام الجسد العليل للمرض الخطير.
4. الدولة الفاشلة: الخطر يكمن أيضا في نموذج الدولة الفاشلة عندما تفشل في تحقيق التنمية والديمقراطية والأمن …نحذر من تحول مؤسسات الدولة لهذا الفشل لانه باستمرار الفشل والاخفاقات ينهار كل شيء.
5. الصراع الداخلي: تطور الخلافات الاجتماعية والمهنية والسياسية إلى صراع حاد أمر خطير يهدد الجزائر، وهو صراع يقتل كل القوى و ينهك الجميع “حيثما اتجهنا نجد حوار الطرشان” فالعجز عن ادارة حوار ناجح حقيقي يعرض البلاد الى صراعات سواء كان ذلك بين النقابات والوزارات أو بين المواطنين والسلطات المحلية أو بين الحكومة والأحزاب .
ولمواجهة هذه المخاطر المهددة ذكر رئيس الجبهة جملة من توصيات عمل متمثلة في :
1. حماية استقرارنا بالتوافق على التغيير الديمقراطي هنا سنربح “معركة الديمقراطية”.
2. تحصين شبابنا بالتربية الدينية والوطنية وتمكينه من المشاركة الاجتماعية والسياسية.
3. تقوية الدولة باصلاحها عبر دستور توافقي وحكومة وفاق ثم بعد ذلك منافسة انتخابية نزيهة تحت اشراف هيئة مستقلة و نصنع القطيعة مع ممارسات التزوير و”هنا سنربح الإصلاح”.
4. تمتين الوحدة بين أبناء الوطن وبين جهاته بالعدل والكرامة الإسلام وهنا نربح “معركة الوطن” الموحد بشعب موحد ومتماسك ومتضامن.
5. ترسيخ الحوار وقبول الآخر وقبول الاختلاف والبحث عن الحلول وباعتماد الحوار كاسلوب لمعالجة الازمات وتجاوز الخلافات وهنا نربح “معركة الاختلاف”.

تعليقات

تعليقات

ربما أيضا تريد مشاهدة...

0 تعليقات على “مناصرة: الجزائر تتهددها 05 مخاطر كبرى”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

التاريخ الهجري

صوتك يهمنا

مارأيك في المواقف السياسية للحزب

النتائج

Loading ... Loading ...

SoundCloud

الأرشيف

تصنيفات